Tuesday, August 30, 2005

كاترينا ... راقصة الكرة الأرضية

الإهداء إلى أبو كريم الممفساوي
الجالس في المعمل، يحكي عن زائرة الليل...

عندما ترقص كاترينا

يرتج كل شيء... من تصفيق الحاضرين

تملأ أضواء الكاميرات السماء... مثل ألعاب نارية بلون البرق

تحملنا الموسيقى في الهواء... وتدور بِنا في دوائر... تُرسلنا إلى أبعد من أحلامنا

عندما ترقص كاترينا

يغمرنا الماء... ونغرق في أحضان بعضنا البعض

ونعود فقراء لا نملك إلا إرادة البقاء

فكاترينا قد حررتنا من كل صكوك العبودية

تتحرك كاترينا على أطراف أصابعها...

ترتكز على نقطة واحدة... وتدور في تسارع لا ينتهي

على خشبة مسرحها الصغير

المرسوم بشكل كرة أرضية

عندما ترقص كاترينا

يرى البعض في رقصها صلاة... ويقولون: " كاترينا تُسَبِّح"

ويرى البعض فيه غضب الآلهة... ويقولون: "كاترينا تُحَذِّر"

ولا ترى كاترينا أي فرق بين هؤلاء وأولئك

فكاترينا ترقص... لأنها راقصة

وُلدت لترقص، وتدور،

وحين ينتهى دورانها... تموت

وتبقى حياتنا مملة... حتى موعد الحفلة القادمة


8 comments:

Shamoussa said...

جميلة يا غاندي، بس شكراً ما تعملش حسابي في تذاكر الحفلة دي

أنا said...

بي شغف للحفلة القادمة ..حتي وان كانت اجمل من ان تكون واقع

beastboy said...

جميلة قوي كاترينا دي، أمال رامي عمال يخوفنا منها ليه بس؟

جميلة الصور، خيال حالم

R said...

كلام جميل.
في العاصفة السابقة (شديدة الفتك) منذ عامين، صحوت على أشجار تتمايل وضجيج ورعد يهزّ البيت، وبروق تضيء النهار.
شعرت بتجلٍّ إلهيٍّ لا يُعَبّر عنه، وتهلّلت روحي، إلخ...
شعرت بالاستمتاع بقوّة الطبيعة والرغبة في الوقوع تحت سطوتها.

كنت في داخل منزلي أشاهد من النافذة الزجاجيّة.

أتمنّى أن أسمعك تغنّي لكاترينا حتّى وأنت مبلول مشرّد :)
لا.. لا أتمنّى ذلك بالفعل
ـ

ghandy said...


رامي
هذا بالضبط ما شعرت به وأنا أستمع للسيدة التي كتبت عنها تعليقي عندك

يبدو أن هذا الشعور يسكن فينا بصورةٍ ما. هذا الإحساس نستدعيه مثلاً عندما ننزل البحر الأبيض بأمواجه العنيفة.

أما عن أمنيتك، فلعلني مرة أرقص مع كاترينا - الباليرينا - تحت المطر

R said...

ـ"أما عن أمنيتك، فلعلني مرة أرقص مع كاترينا - الباليرينا - تحت المطر
"
ها...
خذ بالك، كاترينا لها بوي فريند
اوعَ يشمّ خبر
اسمه
عزرائيل!
ـ

Ahmed Shokeir said...

كنا زمان بنقول على الواحد اللى مابيشوفش كويس وبيلبس نضاره ده كاترينا
بس من الواضح إن كاترينا بتاعتك دى بتشوف كويس أوى

Ghada said...

غاية في الروعة يا غاندي. حبيت بس أقول إن مدونتك اكتشاف حقيقي. واسمح لي أعبر عن اعجابي باسلوب كتابتك جدا بشدة وبعنف.